تقديم

بسم الله الرحمن الرحيم - رب أنعمت فزد - , الحمد لله رب العالمين, وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين, وصحبه السادة الأخيار الأبرار المتقين, والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين , أما بعــد : فمذهب جبل السنة, والصابر في المحنة, الإمام الرباني, والصديق الثاني أبي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني - رحمه الله وقدس روحه- من مذاهب أهل السنة والجماعة الفقهية المتبعة المعتبرة , وهذا الموقع المتواضع وضع للتعريف بمصنفات, وكتب وتآليف أصحابه, ومتبعي مذهبه, ومقتفي أثره, والمنتسبين إليه - رحم الله أمواتهم وبارك في أحيائهم – , وذلك حسب ما تيسر الحصول عليه منها من مخطوط, و مطبوع مصور, ونص مكتوب, وقد رتبت المكتبة وبوبت حسب القرون والفنون, تسهيلا للإنتفاع بها, وتيسيرا للإستفادة منها , فأسال الله تبارك وتعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن ينفع بها وبما فيها طلبة العلم الشريف خاصة, و المسلمين عامة / كتبه أبو يعلى البيضاوي المغربي عفا الله عنه وغفر له ولوالديه آمين

"قال ابن كثير في البداية والنهاية يصعب على المبتدع أن يعيش في مكان يكثر فيه الحنابلة "

السبت، 6 نوفمبر، 2010

نهاية المبتدئين في أصول الدين لابن حمدان / * و ط

نهاية المبتدئين في أصول الدين تأليف الشيخ العلامة أحمد بن حمدان الحنبلي

قال في مقدمة كتابه (نهاية المبتدئين) (ص 21).: فإنه قد تكرر سؤال بعض الأصحاب والطلاب في تلخيص العقيدة السنية الحنبلية ، وتلخيصها عن الأدلة والثبوت والعصبية، طلبا لإنجاز المراد بالإيجاز،وإربا في تعجيل السلامة والأمن والإحتراز، مفردة على مذهب الإمام العالم الناسك السالك الكامل أبي عبدالله أحمد بن حنبل وأصحابه ومن وافقهم من أهل السنة والأثر رضي الله عنه وعنهم أجمعين، أو من وفق لوفاقهم، ولم يشق بشقاقهم.هـ
وقال أيضا (ص 82) : "وكلما ذكرناه من كتب الأصحاب ، وقد نص أحمد على أكثر ذلك وأومأ إلى كثير منه، وربما نقلنا اليسير عمن وفق للوفاق، وجنب شقوة الشقاق، فإن الحكمة ضالة المؤمن حيث وجدها أخذها، والحق لايعرف بالرجال، ولا ينحصر في فعل وعزم ومقال، وإنما الهدى غاية الآمال، ونهاية الأعمال، وإصابة الصواب في الحال والمآل، ومن استبعد شيئا من ذلك فلينظر من كتاب القاضي وأصحابه وغيره من الأضحاب ومن يوافقهم... وفي بعض ماذكر خلاف وتفاصيل عن أحمد وأصحابه لكن الصحيح المعول عليه ما أشرنا إليه، ولأن الدليل دل عليه ومرجع الأصحاب إليه"ا.هـ
ـــــ
مواد للتحميل :
ملف بدف / رابط1 /

ليست هناك تعليقات: