تقديم

بسم الله الرحمن الرحيم - رب أنعمت فزد - , الحمد لله رب العالمين, وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين, وصحبه السادة الأخيار الأبرار المتقين, والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين , أما بعــد : فمذهب جبل السنة, والصابر في المحنة, الإمام الرباني, والصديق الثاني أبي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني - رحمه الله وقدس روحه- من مذاهب أهل السنة والجماعة الفقهية المتبعة المعتبرة , وهذا الموقع المتواضع وضع للتعريف بمصنفات, وكتب وتآليف أصحابه, ومتبعي مذهبه, ومقتفي أثره, والمنتسبين إليه - رحم الله أمواتهم وبارك في أحيائهم – , وذلك حسب ما تيسر الحصول عليه منها من مخطوط, و مطبوع مصور, ونص مكتوب, وقد رتبت المكتبة وبوبت حسب القرون والفنون, تسهيلا للإنتفاع بها, وتيسيرا للإستفادة منها , فأسال الله تبارك وتعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن ينفع بها وبما فيها طلبة العلم الشريف خاصة, و المسلمين عامة / كتبه أبو يعلى البيضاوي المغربي عفا الله عنه وغفر له ولوالديه آمين

"قال ابن كثير في البداية والنهاية يصعب على المبتدع أن يعيش في مكان يكثر فيه الحنابلة "

الخميس، 17 سبتمبر، 2009

الرد على الأخنائي أو الاخنائية لابن تيمية (* خ ط )

الرد على الأخنائي أو الاخنائية أو مختصر جواب ابن تيمية على اعتراض الأخنائي المالكي لشيخ الإسلام أبي العباس ابن تيمية النميري الحراني رحمه الله

أوله : وقال شيخ الإسلام - قدس الله روحه - : فصل : مختصر في التنبيه على ما في هذا المصنف من الجهل والكذب مع أنه في غاية الاختصار . وقبل ذلك نذكر " لفظ الجواب " ليتبين ما في معارضته ما الخطأ والصواب ولفظ الجواب بعد لفظ السؤال و والسؤال سؤال مسترشد : يسأل عن السفر إلى قبور الأنبياء وما جاء في ذلك من الأقوال المختلفة والأحاديث المتعارضة . وقد سمع الاختلاف في ذلك والأحاديث المتعارضة ولم يعرف صحيحها من ضعيفها . فقال : ما تقول السادة العلماء : في رجل نوى " زيارة قبور الأنبياء والصالحين " مثل نبينا صلى الله عليه وسلم وغيره : فهل يجوز له في سفره أن يقصر الصلاة ؟ وهل هذه الزيارة شرعية أم لا ؟ وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { من حج ولم يزرني فقد جفاني } و { من زارني بعد موتي فكأنما زارني في حياتي } وروي عنه أنه قال : { لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا } .
ولفظ الجواب : الحمد لله ، أما من سافر لمجرد زيارة قبور الأنبياء والصالحين فهل يجوز له قصر الصلاة . على قولين معروفين . أحدهما - وهو قول متقدمي العلماء الذين لا يجوزون القصر في سفر المعصية ويقولون : إن هذا سفر معصية ؛ كأبي عبد الله بن بطة وأبي الوفاء بن عقيل . وطوائف كثيرين من العلماء المتقدمين ...الخ


مخطوطات الكتاب:
له عدة نسخ :
- في المكتبة السليمانية ، خزانة خليل أوكتين ، 187 ، في 118 ورقة .
- وفي مكتبة الشيخ محمد نصيف ، ضمن المكتبة المركزية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة ، رقم 48 ، في 114 ورقة ، مكتوبة سنة 1303هـ ، وقد قابلها وصححها على أصلها الشيخ عبدالظاهر بن محمد أبو السمح(2) إمام الحرم المكي وخطيبه ، وأصلها بالظاهرية ، رقم 129 مجموع . وانظر رقم 2780 فربما هو رقم هذه النسخة أو غيرها ؟!
- وفي مكتبة الدولة ببرلين ، رقم 4047 ، في 116 ورقة .
- كذلك في دار الكتب المصرية ، نسخة رقمها 451 عقائد تيمور ، في مجلد لطيف .
- المكتبة الأزهرية - 321024, عدد الأوراق: 12 , وعنوانه : رد ابن تيمية على الأخنائي
بداية النسخة:بسم الله الرحمن الرحيم، وهو حسبنا ونعم الوكيل، هذه صورة الفتيا التي أجاب عنها شيخ الإسلام أبو العباس أحمد بن تيمية، وجرى بسببها فتنة كبيرة وحُبس عليها...
نهاية النسخة:...والبدع المتضمنة للشرك واتخاذ القبور أوثانًا والحج إليها أو دعاء غير الله وعبادته من بدع الخوارج والروافض، والله سبحانه وتعالى أعلم، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد

طبعات الكتاب:
- طبع الكتاب عدة طبعات ، أحسنها التي بتصحيح الشيخ عبدالرحمن المعلمي ، رحمه الله ، في المطبعة السلفية ، عن نسخة مكتبة نصيف ، أو أصلها الذي بالظاهرية ، والكتاب يحتاج لخدمة أكثر ، وهو الآن قيد التحقيق ، وهو من كتب الشيخ المهمة
وضمن مجموع الفتاوى جمع ابن قاسم : المجلد 27 / 214 - 288
وطُبع في دار الخراز جدة الطبعة الأولى - 1420 هـ بتحقيق أحمد بن مونس العنزي وأصله رسالة علمية ماجستير


مواد للتحميل :
ط الخراز / ملف بدف / رابط1 / رابط2
مخطوط / المصدر المكتبة الأزهرية/ رقم : 321024 / عدد الأوراق: 12 /التحميل

ليست هناك تعليقات: